ضرب موعداً مع الشهادة 4 مرات ولم يستشهد..

أبو سامر الحموي.. الشهيد الحي

ضرب موعداً مع الشهادة 4 مرات ولم يستشهد..
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

للمرة الرابعة على التوالي يركن  عربته المفخخة بمعاقل قوات النظام ويفجرها عن بعد أبو سامر الحموي أحد عناصر جبهة النصرة، ما جعل بعض الناشطين يطلقون عليه الشهيد الحي.
لم تكتب له الشهادة في أربع مرات في أهم المعارك الدائرة في ريف إدلب بدأها في حاجز الخزانات في خان شيخون عندما ركن عربة "bmb" في النقاط المتقدمة في الحاجز ومن ثم تفجيرها عن بعد ويعود إلى رفاقه بعدما فارقهم مودعاً إلى غير رجعة.
وبنفس الطريقة فعلها في وادي الضيف في حاجز السماد أحد حواجز الوادي المهمة، عندما استطاع تفجير العربة والخروج سالماً مخلفاً عشرات القتلى، والجرحى من قوات النظام.
كل ذلك لم يوقف الاستشهادي عن متابعة الطريق نحو طلب الشهادة، ففي معمل القرميد أحد أهم قلاع قوات النظام التي تحمي مدينة أريحا ومعسكر المسطومة، استطاع فتح الطريق لرفاقه، للمعمل الذي حرره الثوار في ما بعد، دون أن ينال الشهادة، وليكون على موعد مع الشهادة  للمرة الرابعة في قرية المسطومة عندما ركن مدرعته داخل الحاجز، حيث ظنَّه الشبيحة مددًا جاء لينصرهم،  فخرج أبو سامر من المدرعة وفجرها عن بعد، ليحصد  15 شبيحاً ويدمر جزءًا كبيرًا من الحاجز، ليتم اقتحام الحاجز بالدبابات، ويتم تحريره بعد ساعات قليلة، ويخرج أبو سامر سليماً معافى للمرة الرابعة ويؤكد أنه الشهيد الحي.







المركز السوري للأخبار والدراسات - صالح أبو اسماعيل



أضف تعليق