"فيفا" يدعو "أطفال الكهف" في تايلاند لحضور نهائي المونديال

plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أرسل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني أنفانتينو، اليوم الجمعة، رسالة إلى الاتحاد التايلاندي يدعو فيها الأطفال العالقين في كهف إلى حضور نهائي كأس العالم بروسيا، في حال تم إخراجهم من الكهف.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، تبدو الفكرة تشجيعية لفرق الإنقاذ التايلاندية التي توفي أحد عناصرها، صباح اليوم، خلال محاولته إنقاذ الأطفال الـ12 ومدربهم لكرة القدم العالقين في الكهف المغمور بالمياه منذ 16 يوماً.

وأعرب أنفانتينو، في رسالته، عن تعاطفه ودعمه العميق للاعبي كرة القدم الأطفال ومدربهم المحاصرين في الكهف وكذلك أسرهم.

وأضاف أن ظهور هؤلاء الأطفال في المباراة النهائية لكأس العالم في 15 يوليو/ تموز الجاري "سيكون بلا شك لحظة رائعة واحتفالاً كبيراً".

وأعلنت القوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية، اليوم، مصرع سامارن بونان، عضو سابق في البحرية، أثناء محاولته إنقاذ العالقين في الكهف.

وقال حاكم مقاطعة تشيانك راي (شمال)، نارونغساك أوسوتكاناكورن، إن "المنقذين يعملون على مد خط أوكسجين على امتداد 5 كيلو مترات، كجزء من عملية الإنقاذ".

وأضاف أن" الأطفال قد يبقون لفترة أطول في الكهف.. إنشاء خط أوكسجين مهم لأن عدد من سيدخلون الكهف (ضمن عملية الإنقاذ) سيزداد".

فيفا" يدعو "أطفال الكهف" في تايلاند لحضور نهائي المونديال.

ويفكر المنقذون، وبينهم متطوعون من دول أخرى، بطرق بديلة لإنقاذ العالقين قبل تساقط أمطار غزيرة، الأسبوع المقبل.

ومن هذه الطرق تعليم الأطفال الغوص ليتسنى لهم الخروج، أو حفر فتحة من أعلى الكهف، أو إبقاء الأطفال حتى انحسار المياه من الكهف.

وأعلنت السلطات التايلاندية، التثنين الماضي، العثور على الأطفال ومدربهم أحياء، بعد أن حاصرتهم المياه لمدة 9 أيام داخل كهف في مدينة شيانغ راي، شمالي البلد الآسيوي، بعدما عثر عليهم غواصان بريطانيان، بعد رحلة بحث مكثفة.

وظهر الأطفال ومدربهم في مقطع مصور من داخل الكهف المظلم، وبدت عليهم علامات الشحوب ونقص التغذية. وقال خبراء إنقاذ إن إخراج الأطفال حاليًا أمر صعب وفيه مخاطرة.




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







الديلي صباح



أضف تعليق