نتنياهو يدق طبول الحرب وقواته تناور لاجتياح القطاع

نتنياهو يدق طبول الحرب وقواته تناور لاجتياح القطاع
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تعليقا على التصعيد الأمني في قطاع غزة أن إسرائيل "في معركة وعلى أهبة الاستعداد للرد على أي طارئ". تأتي هذه التصريحات بالتزامن مع إطلاق القوات الإسرائيلية مناورات في المنطقة الجنوبية تحاكي اجتياحا شاملا للقطاع.
 
وجاءت أقوال نتنياهو لدى رئاسته اجتماعا أمنيا عسكريا شارك فيه وزير الدفاع ورئيس هيئة أركان الجيش وقادة الأجهزة الأمنية التأم بمقر قيادة لواء غزة في الجيش الإسرائيلي.
 
وقال نتنياهو "إن الجيش الإسرائيلي في معركة وهو على أهبة الاستعداد" واصفا الموقف الأمني بأنه "تبادل للكمات وعلى الطرف الآخر أن يهتم ليس فقط بما تقوله إسرائيل بل بما تفعله أيضا".

من ناحية أخرى، أفادت مصادر إعلامية في رام الله أن الجيش الإسرائيلي أطلق مناورات كبيرة في المنطقة الجنوبية تشارك فيها فرقة كاملة قال إنها مجدولة منذ مدة على قائمة التدريبات للجيش هذا العام.

وتحاكي المناورات في جزء منها اجتياحا بريا شاملا لقطاع غزة، وتكتسي أهمية لكونها تأتي في سياق التوتر الأمني الحاصل في القطاع وتهديدات رئيس الوزراء بمواصلة العمل على استئصال ما سماه الإرهاب.

ميدنيا، أطلقت طائرة عسكرية إسرائيلية اليوم الثلاثاء صاروخيْن تجاه منطقة تواجدت فيها مجموعة من مطلقي الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، قرب الحدود الشرقية لشمالي القطاع.

وأفادت مراسلة وكالة الأناضول أن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة لم تسجل وقوع أي إصابات جراء القصف.

وقال الجيش الإسرائيلي، في تصريح مقتضب، تعليقا على الهجوم إن "طائرة عسكرية أغارت على خلية أطلقت بالونات تخريبية من شمال قطاع غزة باتجاه إسرائيل".

وكان نتنياهو أعلن الاثنين الماضي أن تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة لا تستثني الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

من ناحية أخرى، قررت السلطات الإسرائيلية منع إدخال غاز الطهي والوقود إلى القطاع، بعد قرارها إغلاق معبر كرم أبو سالم، المعبر الوحيد للبضائع إلى غزة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن "وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان أوعز الليلة الماضية إلى الجيش بمنع إدخال الغاز والوقود إلى قطاع غزة عبر معبر كرم ابو سالم، وذلك اعتبارا من اليوم وحتى إشعار آخر".
 
وأضافت "ستسمح إسرائيل بنقل أدوية فقط عبر هذا المعبر".

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت المعبر بشكل كامل، كما قرر الجيش الإسرائيلي تقليص مساحة الصيد المسموح بها قبالة شاطئ قطاع غزة من ستة أميال بحرية إلى ثلاثة أميال فقط.

وتزامن ذلك مع قرار مصري مماثل بإغلاق معبر رفح اليوم في كلا الاتجاهين.
 
وأعلن المكتب الإعلامي التابع لمعبر رفح أن القاهرة أبلغتهم بإغلاق المعبر، وقال في بيان إن "على كافة المواطنين انتظار كل جديد".




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







الجزيرة نت



أضف تعليق