مصادر موالية تنفي "الإشاعات" حول صدور مرسوم رئاسي يحدد سقفاً زمنياً لخدمة العلم

مصادر موالية تنفي
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

نفت وسائل إعلام محلية موالية لنظام الأسد ما تردد منذ يوم الأحد على مواقع التواصل الاجتماعي حول صدور مرسوم رئاسي حدد سقف مدة خدمة العلم الاحتياطية والخدمة الالزامية.

كما نفت الأخبار عن صدور قانون خدمة العلم الذي يحدد الإجازات والمخصصات والتعويضات بعد الخدمة الاحتياطية.

ونقل موقع "دمشق الآن" الموالي لنظام الأسد عن مصادر لم يسمها نفيها صدور أي مرسوم رئاسي حول تحديد سقف مدة خدمة العلم الاحتياطية والإلزامية. كما نقل الموقع نفي المصادر عينها كل ما أشيع عن صدور قانون العلم مؤكدة أنه مجرد إشاعات وليس له أساس من الصحة.

ونقل الموقع عن مصادره قولها "إن هذه الإشاعات التي يتم نشرها باستمرار هي محاولة للتلاعب بمشاعر العسكريين وذويهم. وأن الخبر الرسمي يصدر كما أي مرسوم رئاسي، على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية العربية السورية ويُعمم في الصحف المحلية الرسمية".

الجدير بالذكر أن جيش نظام الأسد، تعرض لخسائر كبيرة على يد قوات المعارضة خلال سنوات الحرب، إلى جانب حالات الانشقاق في جنوده وضباطه، ولجأ إلى الاستعانة بميليشيات أجنبية أبرزها "حزب الله" اللبناني وميليشيات عراقية وأفغانية مدعومة من إيران إلى جانب ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة).

وقد بينت مصادر مقربة من نظام الأسد حجم الخسائر البشرية الكبيرة  للنظام، منذ بدء المعارك مع قوات المعارضة، والتي تجاوزت عشرات الآلاف من العناصر.




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







السورية نت



أضف تعليق